حوار صحفي مع كيندل 3

مجري المقابلة: مرحبا كيندل، أخيرا تمكننا من نيل الفرصة لإجراء هذه المقابلة.
كيندل: المعذرة .. فأنا منشغل بعض الشيء، فهناك الكثير من الكتب والدوريات التي تباع في متجرنا يوميا، وعلينا متابعة طلبات الشراء، بالإضافة إلى طلبات نشر الكتب الجديدة من قبل مؤلفيها باستمرار، ولا تنسَ أنه للتو قد بدأ شحني إلى المشترين بالحجز المسبق في الأيام السابقة.
 
مجري المقابلة: حسنا لا بأس، ما رأيك أن تحدثنا عن آخر مزاياك وتطوراتك ؟
كيندل: في الواقع بعد نجاح الجيل الأول والثاني قررنا طرح الجيل الجديد والذي يحوي تطورات كبيرة، منها ميزة الاتصال بـ WiFi عوضا عن شبكة 3G التي لا تغطي كل الدول ويعتبرها البعض بطيئة، كما إنها ...
 
مجري المقابلة (مقاطعا): لكن ألا تتفق معي أنها ميزة مقلدة من منافسك القارئ الإلكتروني Nook من شركة بارنرز أند نوبل المنافسة لأمازون ؟
كيندل: ربما، لكنها تقنيا وعمليا مجرد مواكبة للتقنيات المتوفرة، كما إن هذا أولا كان بناءً على رغبة كثير من المستخدمين وتلبية لمطالبهم في الدرجة الأولى، وفي الدرجة الثانية تُوفر على الشركة تكلفة الاتصال العالمية الممنوحة مجانا.
 
مجري المقابلة: لكنها لم تكن مجانا فعليا في يوم من الأيام، فأنتم تقبضون ثمنها من المستخدم سلفا، فقيمة الجهاز الذي يحوي دعم الاتصالين (WiFi و 3G) يزيد بخمسين دولارا، كما إنكم مستفيدون أولا وأخيرا من شراء المستخدمين عبر هذه الشبكة من متجركم.
كيندل: نعم هذا صحيح إلى حد ما.
 
مجري المقابلة: حسنا .. ماذا عن المزايا الأخرى ؟
كيندل: هذا ما كنت على وشك الاسترسال في ذكره قبل مقاطعتك إياي، في الحقيقة الإصدار الحالي مني يحوي العديد من المزايا الجديدة:
أولا: البطارية صارت تدوم لمدة شهر كامل (مع تعطيل الشبكة اللاسلكية)، وهي الميزة التي لن تجدها في أي جهاز آخر منافس.
 
مجري المقابلة: نعم هذا ما تزعمونه لكن يصعب إثبات ذلك فعليا، فأغلب المستخدمين يصلون الجهاز بالحاسوب بين الفينة والأخرى مما يجعل الجهاز يشحن نفسه أثناء ذلك، اللهم حتى نسمع ممن سافر إلى الصحاري أو الجزر المقفرة التي لا يوجد فيها كهرباء لمدة تصل إلى ثلاث أسابيع على الأقل أو شهر كما تزعم.
كيندل (منزعجا): لا تعليق لدي .. هل تسمح لي بذكر بقية الميزات ؟
 
مجري المقابلة: حسنًا .. تفضل.
كيندل: ثانيا: حجم الجهاز أصغر من الإصدار السابق (كيندل 2) بنسبة 21%، مع نفس حجم شاشة العرض وهي 6 بوصات.
ثالثا: وزن الجهاز أيضا صار أخف بنسبة 17%، حيث يبلغ وزنه الآن 241 جرام، أو 247 جرام (لإصدار WiFi+3G)، أي قرابة ربع كيلوجرام فحسب.
 
مجري المقابلة: هذا حقا رائع.
كيندل: ....رابعا ـ وهو الأهم ـ: زيادة نسبة التباين لشاشة العرض بنسبة 50% أكثر من أي إصدار سابق أو أي قارئ إلكتروني آخر.
 
مجري المقابلة: جميل، هناك صور شاهدتها في بعض المواقع تثبت ذلك، لكني أتحفظ على موافقتك على الرقم في النسبة.
كيندل: ....التجربة خير برهان، قارن بنيني وبين غيري وسترى، ولله دَرُّ القائل:
ستذكرني إذا جربتَ غيري      . . .       وتعلم أنني نعم الصديقُ
 
مجري المقابلة (ضاحكا): ..... حسنا .. سنرى. 
كيندل: نعم، ستبدي لك الأيام .. ننتقل إلى الميزة الخامسة: وهي جعل النص أكثر وضوحا، ووأكثر قتامة ودكانة من السابق بدرجات يختارها المستخدم لكل كتاب.

مجري المقابلة: ..نعم.
كيندل: ....سادسا: مضاعفة المساحة التخزينية عن الإصدار السابق لتصل إلى 4 جيجابايت بدلا من 2 جيجابايت كما كان في الإصدار السابق، يتاح منها 3.3 جيجابايت لملفات المستخدم والباقي للنظام.
 
مجري المقابلة: أي إنها صارت مثل كيندل دي إكس (Kindle DX) ؟
كيندل: ....نعم، لكن كلامنا الآن ليس عنه، يمكنك الانفراد بإجراء حوار معه لاحقا.
 
مجري المقابلة: أجل ـ إن شاء الله ـ هذا ما أرجوه.
كيندل: سابعا: زيادة سرعة تقليب الصفحات بنسبة 20%.
 
مجري المقابلة: هذا ما كان يشكو منه البعض سابقا.
كيندل: لذا نأمل أن تزيد نسبة السرعة لاحقا في تحديثات لاحقة للنظام.
 
مجري المقابلة: نرجو ذلك.
كيندل: ثامنا: تحسين دعم وعرض ملفات PDF، وإضافة إمكانية التعليم على النص، وإضافة الملاحظات على المقطع أو الصفحة، وإمكانية عرض معاني الكلمات من القاموس كما هو الحال مع الصيغ النصية الأخرى المدعومة.
 
مجري المقابلة: جميل، هذه ميزات كانت مطلوبة حقا.
كيندل: تاسعا: متصفح الإنترنت مبني على المحرك WebKit السريع، والذي تعتمده عدة متصفحات شهيرة مثل جوجل كروم وسفاري.
 
مجري المقابلة: وهذه الميزات كلها تنفرد بها عن كيندل دي إكس ؟
كيندل: نعم .. يمكن أن تقول أن الأمر كذلك، اللهم إلا في بعضها مثل الشاشة الجديدة التي فيها زيادة نسبة التباين 50%، فهذه موجودة أيضا مع كيندل دي إكس الكربوني أو Kindle DX Graphite، خلافا لكيندل دي إكي الأبيض، لهذا هو أرخص بكثير بالمناسبة.
 
مجري المقابلة: جيد، هل من مزيد ؟
كيندل: نعم .. عاشرا: الإرشاد الصوتي للقوائم والخيارات. فالقراءة الصوتية في الإصدارات السابقة كانت مخصوصة بالكتب فحسب.
  
مجري المقابلة: ماذا عن اللاقط الصوتي أو المايكروفون المدمج ؟
كيندل: هي إضافة جديدة أيضا أنفرد بها، لكنها ميزة مستقبلية، وأعتذر عن التصريح عنها الآن !
 
مجري المقابلة: هذا يعني أن هناك تحديثات مستقبلية على نظام الجهاز قد تتضمن مزايا غير موجودة حاليا ؟
كيندل: نعم، وهكذا كنا نفعل مع الإصدارات السابقة لي.
 
مجري المقابلة: هذا كله كان مسردا لأهم الميزات الجديدة فحسب أليس كذلك ؟
كيندل: نعم والمزايا السابقة ما تزال موجودة بالتأكيد.
 
مجري المقابلة: هلا عددت لنا شيئا منها ليعرفها من لم يكن يقتني الجهاز من قبل ؟
كيندل: .. حسنا هي كثيرة، لذا سأذكر بعضها باختصار:
  • شاشة لؤلؤية (رمادية) مريحة للعين لا تجهد النظر.
  • الشاشة لا تعكس الضوء في وجه المستخدم مثل شاشات LCD.
  • إمكانية القراءة تحت أشعة الشمس.
  • تقنية الحبر الإلكتروني التي لا تستهلك طاقة إلا عند تقليب الصفحات.
  • خاصية الاستدارة لتدوير الصفحة الكتاب في أي جهة، أو للقراءة العرضية أو الطولية.
  • دعم صيغ الكتب التالية: PDF - AZW - TXT - MOBI - PRC - TPZ.
  • دعم ملفات MP3 وصيغ الصور JPG - GIF - PNG.
  • إمكانية قراءة ملفات الكتب الصوتية في الواجهة، أو في الخلفية.
  • صوت عالٍ ونقي للمجهار الصوتي المدمج.
  • القراءة الصوتية للنصوص الإنكليزية.
  • تصفح الإنترنت والبريد الإلكتروني من أي مكان.
  • التكامل مع Facebook و Twitter.
  • مكتبة كبيرة من الكتب مجانية، وإمكانية تنزيل نماذج من الكتب التجارية مجانا.
  • الشحن عن طريق USB أو وصلة كهرباء.
  • لا توجد سخونة كحال أجهزة الحاسوب المحمولة.
مجري المقابلة: خصائص رائعة بحق.
كيندل: هذا ما أذكره منها فحسب في هذه العجالة، وإلا فتوجد ميزات أكثر.
 
مجري المقابلة: لدي سؤال قد يطرحه الكثيرون: هل أنت منافس لجهاز آيباد (iPad) من شركة أبل (Apple) ؟
كيندل: لا أعتبر نفسي كذلك، وتضايقني تلك المقارنة، فأنا مجرد قارئ إلكتروني فحسب أما الذي أشرت إليه فهو جهاز حاسوب لوحي يحوي مزايا كثيرة، صمم أساسا من أجل الترفيه والإنترنت، بينما أنا لي وظيفة محددة وهي القراءة مع الراحة ولأطول مدة دون شحن، فمثلهم كمثل من يقارن هاتف جوال بساعة يد، أو كمن يقارن بين لوحة المفاتيح والفأرة، أو السيارة بالدراجة وهكذا.
 
مجري المقابلة: لكن إذا قارناه من ناحية وظيفة القراءة الإلكترونية منه فحسب ؟
كيندل: ....حسنا، هنا لك أن تحكم، بطاريتي قد تصل مدتها إلى شهر وبطاريته لاتتجاوز 10 ساعات.
وشاشتي مخصصة لراحة العين، وشاشته مجهدة للعين وتعكس الضوء في وجه القارئ، وكل من جربه سيعرف أنه لا يصلح للقراءة للأوقات الطويلة.
أما الوزن فوزني يتراوح بين 241 و 247 جرام، و 535 جرام لأخي الكبير DX.
أما آيباد فوزنه ما بين 680 و 730 جرام.
وبالمناسبة .. شركتنا تدعم منتجات أبل (Apple) حيث يمكن تنصيب برنامج Kindle for iPad أو Kindle for iPhone أو Kindle for Mac لشراء الكتب أو قراءتها على كل جهاز، بل يمكنك ذلك على حاسوبك الشخصي بنسخة Kindle for PC.
 فيمكن للمستخدم القراءة من خلالي أو من خلال أجهزته الأخرى حيث يمكنه نقل الكتب المشتراة من متجرنا إلى عدة أجهزة في نفس الوقت بشكل قانوني ما دامت مسجلة باسمه، أي إننا أعطينا الخيار للمستخدم في النهاية والقرار يعود له.
 
مجري المقابلة: في الواقع لم تترك لي منفذا لأرد عليك منه. حسنا .. دعنا من ذلك وحدثنا عن الألوان المتوفرة منك ؟
كيندل: كيندل WiFi يوجد منه اللون الأسود الكربوني فحسب، بينما كيندل 3G+Wi-Fi يوجد منه اللونان الأبيض والأسود.
 
مجري المقابلة: آه.. عذرا .. يبدو أن الوقت قد تداركنا، ما رأيك أن نكمل لاحقا ؟
كيندل: لا بأس، على الرحب والسعة، إن تسنّى لي وقتٌ لذلك.

مجري المقابلة: شكرا لك، سررت بمقابلتك واستفدت منها، وإلى لقاء آخر إن شاء الله.

14 التعليقات:

ali يقول...

الف شكر على الموضوع الجميل

و عندي سؤال عن هذا الجزء من المحادثة

كيندل: ثامنا: تحسين دعم وعرض ملفات PDF، وإضافة إمكانية التعليم على النص، وإضافة الملاحظات على المقطع أو الصفحة، وإمكانية عرض معاني الكلمات من القاموس كما هو الحال مع الصيغ النصية الأخرى المدعومة.

مجري المقابلة: جميل، هذه ميزات كانت مطلوبة حقا.
كيندل: تاسعا: متصفح الإنترنت مبني على المحرك WebKit السريع والذي تعتمده عدة متصفحات شهيرة مثل جوجل كروم وسفاري.


هل هذه الميزات المذكورة أعلاه غير متواجدة في الkindle Dx Graphite

وشكراً

ميم همزة يقول...

للأسف يبدو أن التحسينات تلك لم تطل بعد Kindle DX Graphite اللهم إلا الشاشة الجديدة وتحسين تباينها بنسبة 50%.

مع إنه يعتبر الجيل الثاني أو الثالث من Kindle DX.

http://amazon.com/Kindle-DX-Wireless-Reader-3G-Global/dp/B002GYWHSQ

ali يقول...

السلام عليكم

في البداية اود ان شكرك على ردك و على مدونتك الرائعة و التي أرى أنها مهمة لكل محب للقرءة لعدم وجود أي اهتمام من المواقع العربية بأجهزة القراءة الالكترونية

لقد ارسلت لك رسالة عن طريق تواصل معنا بهاذه الأسئلة ووجدت انه من الافضل وضعهت هنا لتعم الفائدىه

و اريد ان اسألك بعض الأسئلة و أأسف إذا أكثرت من الأسئلة

أنا قمت بطلب kindle dx graphite من امازون و ربما يصل إلي خلال اسبوعين و أرجوا أن تكون صفحة إضافات و ملحقات قد إكتملت قبل ذلك الوقت

و أيضاً كيف أستطيع التأكد ان الكيندل الذي طلبته هو من الاصدار العالمي و ليس الامريكي مع العلم أني طلبته عن طريق عنوان صندوق بريد امريكي

و أيضاً ال3G أو ال2G هل يعمل عندنا في السعودية هل أستطيع تصفح الانترنت و الويكيبيديا منه

و هل اذا قمت بإضافة دعم الunicode سأستطيع قراءة ايميلاتي العربية و زيارة المواقع و المدونات العربية و ايضاً قرءة ملفات الtext و الword العربية

وهل استطيع تحميل الكتب المجانية و الشراء من امازون عن طريق الكندل او الكمبيوتر

و كيف استطيع تحميل برنامج kindle for pc لاني لا استطيع تحميله من امازون لان السعودية غير مدعومة منه فهل هناك طريقة اخرى لتحميله

و هل يأثر الجيلبريك أو الهاك على الجهاز أو عمر البطارية و ما مدى صعوبة عما الجيلبريك للكندل و ايضاً صعوبة اضافة برامج مثل mangle و غيرها

و في النهاية اود ان اشكرك على مدونتك الرائعة و على اجابتك

شكراً

ميم همزة يقول...

وعليكم السلام

أعتذر عن عدم معاينة النموذج بعد، فهو لا يصلني لبريدي للأسف، بينما التعليقات تصلني دائما.

صفحة الإضافات ما تزال قيد الإعداد في الأيام المقبلة إن شاء الله، وستليها صفحة اختصارات لوحة المفاتيح.

يفترض أن Kindle DX يدعم اتصال 2G في المملكة حتما.
لكن Kindle DX Graphite كما في الرابط:
http://www.amazon.com/Kindle-DX-Wireless-Reader-3G-Global/dp/B002GYWHSQ
توجد عبارة انتبهت لها لتوي اليوم وذلك تحت بند (Basic Web Browser) ونصها:

The experimental Web browser is not currently available for some customers outside of the U.S. Check your country

والجملة الأخيرة فيها رابط لفحص الدولة وللأسف كثير من الدول الكبرى غير مدعومة بعد هذه الخدمة وبالمقابل ستجد دولا إفريقية آسيوية يشملها الدعم !

والعبارة موجودة في صفحة كيندل دي إكس الأبيض كذلك:
http://www.amazon.com/Wireless-Reading-Display-Globally-Generation/dp/B0015TG12Q/

وهذا بالنسبة لتصفح المواقع، أما خدمات نقل ومزامنة الكتب والإعدادات فأظنها تعمل ما دام هناك تغطية حسب الخريطة الواردة في الموقع:
http://client0.cellmaps.com/tabs.html#cellmaps_intl_tab

ونظرا لأني أملك إصدار Kindle DX U.S. Wireless فلا أستطيع إفادتك حاليا بهذا الأمر.

أما Kindle for PC فيمكنك تنزيله حاليا من موقع أمازون كما حدث معي منذ قليل خلالفا للسابق!
وإن لم تستطع فسأضع لك روابط من مواقع موثوقة لتنزيله.

وبالمناسبة تستطيع تنزيل الكتب المجانية من الآن وقراءتها عبر البرنامج السابق أو النسخ المخصصة لأنظمة أخرى.

بالنسبة للأسئلة حول الخطوط والهاكات ستجدها إن شاء الله في صفحة الإضافات قريبا.

ali يقول...

الف شكر على ردك و اهتمامك

و يا ليت تعطيني روابط تحميل للبرنامج

و شكراً

ميم همزة يقول...

البرنامج يمكنك تنزيله من هذه الصفحة:
http://alkindle.blogspot.com/p/blog-page_5892.html

وفيها ستجد النسخ الخاصة بالأجهزة وأنظمة التشغيل الأخرى.

الأستاذ / أحمد عميان الغامدي يقول...

مشكور اخوي على هالتوضيحات الرائعة ..
وارجو ان يكون الكتاب القادم يدعم اللغة العربية كتابة

Mesh's Law  يقول...

السلام عليكم

لي فتره تقريباً ٣ اشهر وانا افكر بإقتناء القارىء كندل

سؤالي
انا بنفسي جهاز كندل واير لس ابيض !
لكن مافيه بحد علمي الا الرمادي
لما اخذ ابيض واير لس و 3G
اقدر استغني عن الـ 3g ? يعني استخدم الواير لس فقط !


وسؤالي الثاني
ممكن اعرف اذا كندل بـ 189 دولار
مع الشحن والضرائب بكم يطلع لي ؟

ميم همزة يقول...

وعليكم السلام

نعم .. يمكن إيقاف الـ 3G وتشغيل WiFi فقط.
ويمكن الاستغناء عن كليهما كذلك.

سعر الجهاز (دون الشحن) قرابة 710 ريال/درهم.
والشحن قد يبدأ من 20$ وقد يصل إلى 60$.

لذا فقد يصل السعر لنسخة 3G+WiFi قرابة 900 ريال/درهم.
ونسخة WiFi تنقص عنه بنحو 200 ريال/درهم.

hbh يقول...

as you might know, Kindle DX
is yet not available in the UK where i study at the moment, so i am thinking of buying it from US and get it delivered to Saudi, the question is, which is better for Arabic book
this one
http://www.amazon.co.uk/Kindle-Wireless-Reader-3G-Wifi-Graphite/dp/B002LVUWFE

or Kindle DX
THANKS

ميم همزة يقول...

المعذرة .. التعليق هاهنا بالعربية كما مذكور فوق مربع كتابة التعليق.

كلاهما جيدان لعرض الكتب العربية، الفرق الأساسي والجوهري بينهما أن Kindle DX شاشته كبيرة و Kindle شاشته صغيرة، لكن هذا الأخير يحوي ميزات إضافية لا سيما في دعم ملفات PDF.

Ghada Ammash يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Ghada Ammash يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Ghada Ammash يقول...

اقتنيت كندل ٣ وراضية جداً عن خصائصه الفيزيائية التي سألت عنها آنفاً .. ولست كذلك بالنسبة لخصائصه التقنية .. خاصة فيما يتعلق باللغة العربية .. هناك تلك المشكلتين:
١- الخط في ملفات PDF صغير جداً .. هل من طريقة لتكبير الخط غير تحويلها لملفات وورد أو عمل تكبير للصفحة؟
٢- لا يوجد كيبورد عربي خاص بالكندل هل من طريقة آمنة لتحميل كيبورد عربي بديل؟
٣- عناوين الكتب العربية تظهر بشكل مربعات وهذا شيء لا أفهمه لأن متصفح الانترنت يدعم اللغة العربية

هل يمكنك مشكوراً مساعدتي؟