القارئ الإلكتروني وحب القراءة

لقطة للقارئ الإلكتروني SONY PRS 505
هل يجعل القارئ الإلكتروني من محب القراءة أن يقرأ ما شاء وقتما شاء وأينما شاء ؟
هل يجعل مقتنيه نهما وحريصا على القراءة ؟

في الواقع هذا ما قد يدفعك إليه أي قارئ إلكتروني تقتنيه، لا سيما في الأشهر الأولى من شراءه.
هذا ما لم يكن مقتنيه من المعرضين عما يسمى القراءة.

للأسف .. أجد اهتماما كبيرا من قبل الغربيين في مجال القراءة عامة والقراءة الإلكترونية خاصة، وأيضا في مجال النشر الإلكتروني وشراء الكتب الإلكترونية، هذا  الأمر الأخير الذي لا أظن أحدا في عالمنا العربي يقدم عليه إلا قلة قليلة.

وأقول باختصار:
إن كنت محبا للقراءة فإني أعتقد أن شراء قارئ إلكتروني سوف يزيدك إياها حبا.

1 التعليقات:

abukhallad يقول...

الحمدلله ، اشتريت kindle الجديد ، واستلمته اليوم .
شكراً على الموقع .