القارئ الإلكتروني يحفّز القراءة عند الأطفال

طفلة تقرأ من كيندل (Flickr)
استخدمت عالمة من جامعة تكساس القارئ الإلكتروني (كيندل) ليحسن من مهارات القراءة لدى الطلاب، ووجد أن القارئ الإلكتروني يحفز ملكات القراءة لدى الطلبة الذين لا يمتلكون حماساً كافياً للإقبال عليها.

وأكدت لوتا لارسون وهي أستاذة متخصصة في التعليم الإبتدائي في جامعة تكساس أنه لكي ننمي مهارات القراءة لدى الأطفال، ونجعل منها عملاً محبباً إليهم يجب أن نبعدهم بعض الوقت عن القراءة العادية، وذلك بعد أن وجدت أن القراءة الإلكترونية تسمح للأطفال بالتفاعل مع النصوص الدراسية بشكل أفضل من قراءة الكتب المطبوعة.

ومنذ خريف عام 2009 ولارسون تستخدم القارىء الإلكتروني كيندل مع إثنين من طلاب الصف الثاني الإبتدائي، ووجدت لارسون للقارئ الإلكتروني العديد من المميزات التي لا توجد في الكتب المطبوعة مثل إمكانية سماع النص وتغيير حجم الخطوط في الكتاب والسماح للقارئ بوضع ملاحظات عن الكتاب.
ولاحظت لارسون أن الطفلين استخدما أدوات القارئ الإلكتروني بتمكن أثار دهشتها، وقالت لارسون: "إن الطفلين كانا يضعان ملاحظات تُلخص النص وتساعد على فهمه، كما أن القارئ الإلكتروني عزّز ثقتهما بالنفس فكانا يضعان حلولاً للمشكلات التي تعرضها النصوص، وكانت هذه الحلول تتسم بالخصوصية والإبتكار".

وقالت لارسون إنها كمدرسة لاحظت أن فهم الطفلين للنصوص التي قاما بقراءتها عن طريق القارئ الإلكتروني ( كيندل) كان عميقاً، وأنهما تمكنا من فهم المحتوى العام للنص واستطاعا أن يهضماه تماماً، وأضافت لارسون بأن هذه التجربة تشير إلى فائدة القارئ الإلكتروني وأهميته في التعلم حيث يمكن أن يتم تكييف شكل النص وتغييره ليناسب كل طالب على حدة كما إن التجربة أثبتت أن مهارات الطالبين في القراءة نمت باستخدام القارئ الإلكتروني، وأشارت لارسون إلى أن الخطوة القادمة هي إجراء هذه التجربة على أعداد كبيرة من الطلاب.

تؤكد لارسون أن القارئ الإلكتروني سيلعب دوراً كبيراً لدى الطلبة الذين لديهم إحتياجات خاصة، كما نصحت لارسون مُعلمي المدارس الإعدادية والثانوية بتشجيع الطلاب الذين لا يجدون ميلاً للقراءة على تحميل الكتب الإلكترونية مؤكدة لهم أن هذا سيزيد من إقبالهم على القراءة وتحسين مهاراتهم، فطبقاً لما لمسته من ردود فعل طلاب المرحلة الإبتدائية تجاه القراءة الإلكترونية ترى لارسون أن الطلاب الأكبر سناً والمراهقين سيكونون أكثر إقبالاً وحماساً في إستخدام هذه الطريقة في القراءة خاصةً أنها ستتم على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

عبد الرءوف السباعي - إيلاف

مقال ذو صلة:
Should every kid get a Kindle?

2 التعليقات:

AboThakra يقول...

السلام عليكم

اشكرك اخي على هذه المدونك الرائعة قد استفدت منها الشيء الكثير ولدي استفسار ان سمحت لي ،لدي الكثير من الكتب في صيغة وورد واريد ان احولها الى اكروبات مع خاصية تعديل مقاس الصفحة واقتصاص اطراف الصفحة البيضاء . هل تدلني على برنامج جربته انت او اسمعت عنه يقوم بهذه المهمة وجزاك الله كل خير . في انتظار ردك

ميم همزة يقول...

وعليكم السلام

سأعد موضوعا حول هذا الأمر ـ إن شاء الله ـ خلال الأيام المقبلة.
لكن للسرعة يمكنك استخدام كل من DoPDF و Briss.